Author Archives: مدونة الألوان

الطلب تحت مظلة خدمات الأعمال ونموه

تقدم المؤسسات من خدمات الأعمال (خدمات للشركات التجارية أو شركات الأعمال) خدمات للأفراد وللشركات العاملة في مجال التجارة والأعمال، على سبيل المثال: توظيف، خدمات صيانة، خدمات حماية، استشارات قانونية، استشارات ادارية، وغيرها من الخدمات. من الشركات الرائدة في مجال خدمات الأعمال: اوتوماتيك داتا بروسيسينج (Automatic data processing ltd) المتواجدة في الولايات المتحدة الأمريكية، وشركة TUI المتواجدة في دولة ألمانيا.

الطلب في قطاع شركات خدمات الأعمال
الطلب في هذه الفئة من الشركات على مستوى العالم مدفوعا ً بعوامل عدة، منها: نمو المشاريع وتصاعد الشركات الجديدة والتي ستقدم خدمات لشركات الأعمال، انخراط الشركات الموجودة المتزايد، وزيادة الدخل والمردود المالي لهذه الشركات وللأفراد. يزخر هذا القطاع بالشركات ذات الأحجام المختلفة، وصاحبة نطاق خدمة مختلف. بعض هذه الشركات صاحبة أهداف عالمية، حيث أن الهدف السوقي خاصتها لا تحده ولا يقيده أية حدود. تقوم هذه الشركات بتوفير خدماتها على مستوى عالمي، لكن البعض الآخر من هذه الشركات تقتصر خدماته على أهداف محلية، والسوق المحيط به أو بمنطقته.

نسبة العوائق التي تواجه شركة جديدة تقدم خدمات أعمال
بالنسبة للعوائق التي قد تواجه الشركات الجديدة والتي تهدف الى تقديم خدمات أعمال، فهي قليلة ومتضائلة. ترجع الأسباب الى كون صاحب الشركة الجديدة يحتاج الى رأس مال قليل ليباشر أعماله، مما يقلل تعرضه لخسائر فادحة في حال فشلت الشركة. يستطيع أن يبدأ صاحب الشركة بمهام بسيطة وقليلة، ومن ثم الصعود تدريجيا ً في خدماتها التي تقدمها لشركات الأعمال والأفراد.

المنافسة بين الشركات التي تقدم خدمات واستشارات لشركات الأعمال ( شركات خدمات الأعمال)
تواجه هذه الشركات منافسة عالية جدا ً، يرجع السبب الرئيسي الى مقدرة الشركات العاملة في قطاع خدمات الأعمال على تقديم خدماتها من أي مكان، وقد لا تحتاج أن تتواجد بشكل فعلي في المنطقة نفسها. وبعض الرشكات تقوم بتقديم خدماتها عن طريق الإستعانة بمصادر ومؤسسات خارجية، وقد تقوم ببناء مقر في دولة أخرى والإستعانة بطاقم من هذه الدولة، ليقوم بتقديم خدماتها للأفراد وشركات الأعمال المتواجدة في تلك المنطقة.

على الشركات السالكة طريق خدمات الأعمال أن تسعى بإستمرار لتقديم خدمات، تلبي من خلالها احتياجات الزبائن. فالمنافسة في سوقها كبيرة، وتستطيع ختى أصغر الشركات الصاعدة حديثا ً أن تنافس بقوة. كما على هذه الشركات أن تتمتع بالقدرة على الرد على التغييرات التي تطرأ في السوق بفعالية وسرعة. وذلك من أجل الحفاظ عليها، ومن أجل وضمان استمراريتها ونجاحها في المستقبل.

الدول المصنفة في طليعة القطاع السياحي

سنتحدث في هذا المقال عن الدول المنخرطة في قطاع السياحة. سنتحدث عن الدول ذات الدور البارز في السياحة، والتي تلعب دورا ً فاعلا ً فيه. وسنتحدث أيضا عن المنافسة المحتدمة والشديدة الذي يشهدها هذا القطاع.

 

الدول الأكثر زيارة تبعا لإحصاءات وتقارير العام المنصرم
وردت في التقارير الإحصائية للعام الماضي قائمة تتربع على رأسها مجموعة من الدول التي تم تصنيفها ضمن الوجهة الأولى التي قصدها السياح في العام الماضي. تشمل هذه القائمة: فرنسا، وتركيا، واسبانيا، وايطاليا، ودولة المكسيك. فيا يتعلق بالدول الأولى، لطالما مثلت هذه الدول وشكلت وجهة جذابة للسياح من مختلف بقاع العالم، لكن بالنسبة للمكسيك فانضمامها لقائمة هذه الدول هو انضماما ً حديثا ً حصل خلال الفترة الأخيرة. ارتفع الترحال إلى المكسيك والتوجه إليها سياحيا ً في الفترة المنصرمة؛ للترفيه ولقضاء العطل. دفع قطاع السياحة بدولة المكسيك لتصبح من ضمن قائمة الدول الأكثر زيارة خلال الفترة الماضية، مما تسبب بخروج روسيا ذات التعداد السكاني الهائل والموارد الهائلة، من هذه قائمة الدول السياحية الأولى لعام 2010. عدد السياح لذلك العام 25 مليون سائح. أشارت الإحصاءات أن عدد الزوار الوافدين لبعض من هذه الدول قد تجاوز عدد السكان المحليين القاطنين فيها، ومن هذه الدول: دولتي فرنسا واسبانيا. حيث بلغ عدد الزائرين إلى فرنسا ما يزيد على 82 مليون زائر

 

المنافسة في القطاع السياحي بين الدول
يشهد القطاع السياحي منافسة شديدة ومحتدمة بين الدول المختلفة، تزيد حدة هذه المنافسة في القطاع السياحي عن العديد من القطاعات الأخرى. ازدادت هذه المنافسة في ظل الزخم الهائل الذي أوجدته التكنولوجيا الحديثة، وبسبب فتحها أبواب المنافسة العالمية. تبعا ً لما ورد من قبل منظمة السياحة العالمية، تحتل الدول التالية المنازل الأولى في مجال السياحة: اسبانيا، فرنسا، ألمانيا، تليها اليابان ومن ثم تركيا. تمكنت هذه الدول من التغلب على منافسيها من الدول الأخرى في السياحة والسفر، واكتساح المراتب الأولى في هذا القطاع.

 

أهمية السياحة على الصعيد الفردي وأفضل الدول للزيارة في الحاضر والمستقبل القريب
يلعب السفر دور كبير في تحسين الصحة النفسية والجسدية للفرد. وبالتالي فهي تساهم في تغيير حياة الناس للأفضل. أثبتت الأبحاث الطبية أن توجه الناس للسفر؛ من أجل نيل قسط من الراحة ومن أجل الإستجمام والإسترخاء، ينعكس بشكل مباشر وغير مباشر على صحة الفرد. يساعد على تحسبن الحالة النفسية للفرد ورفع معنوياته، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تحسين الحالة الجسدية له.

يتجه اليوم الكثير من الناس إلى السفر والترحال للإستمتاع بالمناظر الخلابة المنتشرة في العالم، أو للدراسة أو العمل. أشارت المنظمة العالمية للسياحة والسفر أن أعداد السياح على مستوى العالم في تزايد. وصلت أعدادهم إلى ما يزيد عن 1235 مليون سائح.

آلية زراعة الشعر وتكاليفها

يلجأ كثير من الناس إلى زراعة الشعر كحل لمشكلة الصلع الجزئي التي يعانون منها، أو لمشكلة الضعف الذي يصيب الشعر، والتي تقلل من كثافة الشعر وسماكته. سنتحدث في هذا المقال عن الآلية الني يتبعها الأطباء لزراعة الشعر. كما سنتحدث في هذا المقال أيضا ً عن أسعارها وأفضل الدول التي تقوم بإجراء زراعة الشعر متطرقين إلى الإحصائيات التي تشير إلى أعداد الذين يحصلون على زراعة الشعر سنويا ً.

 

الأمور التي يجب الإلمام بها عند التفكير بعملية الزراعة للشعر المفقود
* إعلام الطبيب وإخباره عن الأدوية التي تستخدمها، وعن إذا ما كنت تعاني من اضطراب في تخثر الدم، كما عليك إبلاغ الطبيب إن كنت تعاني من حساسية لأية نوع من العقاقير المستخدمة في عملية التخدير.

* يمكن إجراء عملية زراعة الشعر من قبل الطبيب في عيادته أو يتم إجراؤها في المستشفى.

* إذا كان الشخص فقد شعره بالكامل (من يعانون من الصلع الكامل)، فإن زراعة الشعر حل غير مجدي لمشكلته.

* البحث عن طبيب صاحب خبرة ومعروف في هذا المجال؛ لضمان زراعة سليمة، وللحصول على نتائج مضمونة. كما لا ننسى أن عملية الزراعة وإجرائها تتضمن مخاطر ومضار تنعكس سلبا ً على صحة الفرد، إذا تم تطبيقها بصورة غير صحيحة وغير سليمة.

* يمكن إجراء الزراعة للشخص وهو مستيقظ، لكن يتم إعطاؤه نوع من العقاقير التي ستساعده على الإسترخاء خلال العملية.

* يتم إجراء العملية عدة مرات؛ للحصول على النتيجة النهائية. يعتمد عدد مرات تكرار العملية على مساحة المنطقة الصلعاء وعدد البقع المصابة بالصلع.

* بعد الإنتهاء من العملية بشكل كامل، يطلب من المريض تغطية الرأس بالضمادات، وقد يستمر وجودها لفترة طويلة.

* قد ينتج عن عملية زراعة الشعر بعد الإنتهاء منها إصابة المريض بالصداع. يمكن للمريض تناول الأسبرين للتخفيف من هذا الصداع.

* يواجه الشخص إصابة فروة رأسه بحكة شديدة، عليه أن لا يقوم بحك المنطقة التي تم زراعة الشعر فيها، كما لا يقوم بنزع الضمادات أو نزع الشعر الذي تم زراعته خلال العملية.
آلية زراعة الشعر:

1. إجراء فحوصات طبية: يباشر الطبيب بإجراء فحوصات طبية؛ للتأكد من أن الشخص لا يعاني من مشاكل تعيق تخثر الدم ( حالة عدم توقف النزيف من الجرح بسبب خلل في عمل الصفائح الدموية) أو النزيف الشديد.

2. قبل البدء بعملية زراعة الشعر، يجب أن يتم توصية المريض بعدم تناول بعض العقاقير الطبية، مثل: الأسبرين.

3. تتضمن عملية الزراعة وجوب تخدير المريض، ومن الجدير بذكره أن نوع ومقدار المخدر المستعمل يعتمد على مدى اتساع وامتداد الجراحة.

4. مدة الزراعة تستمر ما بين 2-3 ساعات. يمكن زراعة 250 وحدة في هذه المدة. يجب الإشارة أن الوحدة تحتوي على عدد ما من الشعرات.

5. الشعر المزروع سيتساقط خلال أسابيع قليلة من عملية الزراعة. سيبدأ الشعر الجديد بالنمو في المنطقة التي تم تطبيق عملية الزراعة عليها وخلال فترة تقدر بأشهر قليلة.

 

من الملاحظ تزايد أعداد المتوجهين لزراعة الشعر, فيقدر عدد الرجال منهم بحالي 50 ألف رجل سنويا. ويتم إجراء عمليات زراعة الشعر في كثير من الدول حاليا. ومن أفضل هذه الدول لزراعة الشعر: السويد، وتركيا، والهند، واليونان، وغيرها.

أما بالنسبة لتكاليف عملية زراعة الشعر، فهي تعتمد على كثير من العوامل، منها: مقدار الصلع، نوع العملية، كمية الشعر المراد زراعتها، وشهرة الطبيب الذي سيقوم بإجراء العملية. بشكل عام تتراوح التكلفة ما بين 4000 – 15000 دولاراً.